من نحن


جمعية واعتصموا للأعمال الخيرية تأسست في سنة 2003 بموجب قرار اللجنة الشعبية العامة برئاسة (عائشة معمر القذافي) حتى أغسطس من سنة 2011.  يترأس مجلس إدارة الجمعية والمدير العام حالياً السيد/ عبدالرحمن عبدالله الدبيبة بموجب قرار رقم (3) الصادر من الهيئة العامة للثقافة في سنة 2015.

رؤيتــــنا


تسعى جمعية واعتصموا للأعمال الخيرية للقضاء على الفقر ومساندة والمحتاجين ودعم حقوق الإنسان على مختلف مستوياتها وتطوير التعليم داخل نطاق المحلي والدولي.

كلمة رئيس مجلس الإدارة والمدير العام السيد عبدالرحمن عبدالله الدبيبة. 


بسم الله الرحمن الرحيم 

يسرني باسم مجلس الإدارة وكافة العاملين بجمعية واعتصمو للأعمال الخيرية  أن أرحب بحضرتكم على موقعنا الألكتروني الجديد ، والذي نطمح لأن يتسم بالسهولة و بالفاعلية في تقديم المعلومة الدقيقة والمفيدة لكل المتصفحين من الباحثين والمهتمين بنشاط الجمعية وبنيتها ورسالتها وما تمثله من أهمية إستراتيجية بالنسبة للوضع الاجتماعي والإنساني في ليبيا ، وما تشهده من تطور نأمل أن يساهم في الإرتقاء بالمجتمع وتحقيق نتائج ايجابية.

 آملين أن يكون إطلاق موقعنا هذا فاتحة  تعاون ، وقناة تواصل بين الجمعية والمجتمع ورجال الأعمال والهيئات العلمية في بلادنا .

أهدافنـــــا


  • توثيق العلاقات والتنسيق مع الجمعيات والمنظمات المحلية والدولية والعاملة في مجال حقوق الإنسان. 
  • تقديم المساعدات والإغاثات في حالة الحروب والكوارث والأزمات المختلفة والسعي لرفع كافة أنواع الظلم عن الإنسان ومساندة القضايا العادلة أينما كانت بالداخل والخارج. 
  • تنظيم وتكثيف العمل الجماعي المنظم في مجال الرعاية الاجتماعية والصحية والخدمية. 
  • تأصيل العمل الإنساني الخيري الهادف نحو مستقبل أفضل. 
  • تنمية الوعي الإنساني الخلاق وتوثيق يوم عالمي للأعمال الخيرية دعما وتشجيعا للعاملين في مجال الحق الإنساني لمختلف المستويات. 
  • تقديم الدراسات الميدانية لدراسة بعض الظواهر الاجتماعية الهدامة التي تعيق التقدم والعمل على مجالاتها والحد من تفاقمها. 
  • العمل على الحد من انشار جميل وسائل الدمار بجميع أنواعها ومحاولة المشاركة في برامج التعمير واستغلال كل ما من شأنه تحقيق التنمية المستدامة والاستقرار لصالح العمل الإنساني. 
  • مكافحة كافة الظواهر السلبية كالبطالة والمخدرات وسوء التغذية ومحاربة أي عمل ضد الإنسانية. 
  • توحيد جهود وتبرعات الأفراد والمؤسسات الخاصة والجهات الإعتبارية الأخرى بما يحقق أهداف الجمعية دولياً ومحلياً. 
  • الاهتمام بالفئات التي تحتاج إلى المساعدة في المجتمع الدولي والمحلي وتأمين حقوق الطفل والأيتام والعجزة والمعوقين وتنمية قدراتهم ومهاراتهم الإنتاجية والحرفية. 
  • إتمام كافة الإجراءات التعاقدية والإستثمارية داخل الحدود الإدارية للفروع. 
  • الاهتمام وتأسيس البرامج التدريبية والتعليمية لمختلف المجالات لمختلف الفئات محلياً ودولياً لتحقيق التنمية والتطوير في مجال التعليم المتقدم.

تمتلك الجمعية العضوية الدائم وصفة المراقب الدولي  في كل من :